الخميس، 7 يوليو، 2011

رواية دهب - الفصل العاشر: المواجهة




الفصل العاشر: المواجهة


بعد ما خلصت... كبست عزرار التلفون.. كنت بكبس
على رقم دهب!!!! و انا بستنى... اتزكرت وصية أخوي.. فمديت إيدي لأسكر الخط...




بس للأسف.....ردت دهب علي.....
" ألو مرحبا...كيفك دانة؟؟"
رديت " أأأهلين ..منيحة.. انتي .. كيفك؟؟"
" شو مالك.. كنك معيطة ؟"
" لا.. بس أخوي.. سافر اليوم"
اتسعت عيوني و صرت أضرب بتمي.... ايش اللسان هاد..ليش حكيتلها؟؟ الله يستر .. الله يستر


" عنجد!!... ما حكيتيلي من قبل انه حيسافر"
فحاولت أغير الموضوع.." ايش أخبار أخوك؟؟"
" الحمدلله كويس.. اليوم لسه طلع من المستشفى "


" أهااا...بس حبيت أطمن عليكي..."
" دانة حبيبتي.... بقدر آجي عندك اليوم عشان آخد السنسال؟"
ارتبكت شوي" السنسال؟؟؟ ليش؟؟"
حسيت انها ابتسمت ابتسامة خبيثة " إيش ليش؟؟ سنسالي هاد؟"
فرديت عليها " ما بينفع اليوم.... "
" ليش ما بينفع؟؟"
" اليوم مشغولين كتييير... ما بنفع"
ردت علي" طيب.. على راحتك.. وقت ما بدك.. رح آجي آخده منك"


سكتنا شوي .... بعدين حكتلي .. " درستي شي؟؟"
قلتلها ... " ليش علينا امتحان؟؟"


صارت تضحك" ليش انتي بس بتدرسي للامتحان؟؟"
" لا... أصلي كنت مشغووووولة كتير هالإيام"
" ههههه... على فكرة.. كلياتنا مشغولين.... مشغولين كتير "


و أخيرا... خلصت من هالمكالمة....
يا الله... كان علي .. ما أحكي معها... هلقيت بتكون اطمنت انه بشار مش موجود.. 
فراح تقدر علي بسهولة....


صرت أطلع عالمراية .. رفعت غرتي و جمعت شعراتي المفلوتة و ربطتهم... و صرت أحكي
بحالي... طيب... دهب بنت بعمري...ليش بدخل حالها بهيك مواضيع؟؟ ليش ما تكون
بنت زيي أنا؟؟ .. و صرت أحكي بحالي...


لأ.... انا اللي ضعيفة... مفروض أكون أقوى من هيك
خلص.. قررت .... مش حكلمها و رح أطنشها من اليوم و رايح..
و ازا عملت شي معي.... انا رح أدافع عن حالي و مش حسكتلها... انا قدها و قدود


--------------------------


في اليوم اللي بعده.. صحيت زي كل يوم.. عشان أروح للمدرسة
كنت خايفة كتير و ما كنش لي نفس أروح... 


طلعت و زي كل يوم بصبح ع وجه دهب.... بصراحة قرفت من العيشة
ابتسمتلي " صباح الورد دانة "
اطلعت عليها و انا مبوزة " اهلين دهب...." و مشيت بسرعة لحالي


كانت بتلحقني " هيييييه... دانة.. استني شوي"
كنت ماشية بسرعة و لا اهتميتلها و على عبرتها و لا إشي....
زهقت من البنت..سدت نفسي..... و خربت كل اشي بحياتي....


و فجأة خبطت بحسام!!!!!!!!!!!!!!!!!! و وقعت ع الأرض...
قمت من مكاني بسرعة " آآآسفة" و إجيت بدي أمشي... إلا و وقفني..." مش هاد سنسالك؟؟"
اطلعت عالسنسال و بلعت ريقي..و صرت أرتجف... " آآآه... هاد سنــــ"


إلا و ألاقيلك هالبكس بوجه حسام!!!!...
" يخرب بيتك يا حسام.. مش راضي تتأدب شوي؟؟؟"
اللي ضربه.......... كان..........عمار


" ولك كيف تتحركش بالبنات؟؟؟ و إيش كمان مع اختي؟؟؟؟"
صار يحي حسام " ولك عمار... انت مش فاهم الموضوع.. انت فاهمني غلط"
مس حسام عمار" طول بالك شوي"


اخد عمار السنسال منه بقوة.... و عطاه لدهب" يلا امش من هين"


اخدت دهب السنسال و حطته بجيبها...و صارت تطلع فيا..
و حكتلي بصوت هادي" شو جاب السنسال لعنده؟؟؟؟"


اطلعت عليها و الدموع على عيني" خلص... بكفي يا دهب..بكفي.. 
ليش بتعملي فيا هيك؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليش "


حطت ايديها عكتافي و انا بعدت ايدها عني بقوة و صرت أصرخ عليها
" السنسال كان معك انتي... ما كان معي... ما كان معي "
و صرت أركض بالشارع... و الناس.... كانوا بتطلعوا علي.. بس أنا.. ما اهتميتلهم


ضلت دهب بتراقب فيا من بعيد " و الله آسفة.... عنجد آسفة "
و مشيت بخطى بطيئة...... و عيونها... ع الأرض


------------------


وصلت للمدرسة بسرررعة.. و دخلت الصف و حطيت شنتتي و على طول
ركضت للحمام... و دخلت جوا واحد منهم.... و سكرت الباب وراي و صرت أعيط..


صحباتي ريماس و ديانا و فاطمة و لبنى... شافوني.. وشافوا حالتي اللي بتئطع الئلب..
ركضوا وراي للحمام و صاروا يخبطوا ع الباب" دانة... ايش صار؟؟ دانة ردي علينا"
و كانوا خايفات علي كتييييييييييير...


ضليتني أعيط و أعيط بصوت عالي مع الأنين و شفايفي برتجفوا من كتر ما كنت خايفة.
و فجأة قاطعنا الصوت " ايش صار؟ ليش بتعيطي؟"


إلا و فاطمة بتصرخ " كله منك انتي يا دهب.. انتي السبب..
من يوم ما صاحبتك دانة... تغيرت "


دهب بكل برود" بسببي؟؟؟ ليش إيش عملت؟؟؟"


قربت بين هالبنات... و صارت تخبط الباب بكل هدوء " دانة خلص تعيطيش.. مافي شي مستاهل!!!!"
بعدين صرخت " اطلعي من هين.... ما بدي أشوف وجهك .... يا كزابة يا حقيرة!!!!!!!!"


صحباتي صاروا يطلعوا ببعض " يييييي... هاد شكله موضوع كبير!!"
اطلعوا عدهب.... و ريماس مسكتها من قبة قميصها... " ايش عملتي فيها؟ آه.. يلا ردي؟؟"
بعدت دهب ايدين ريماس" الصحبات ما بتشاكلوا؟؟؟ هاد شي طبيعي.. تشاكلنا شوي و هاد اللي صار"


لبنى " بس إحنا .. بنعرف دانة قبل ما نعرفك... دانة مش من هالنوع.. ايش عملتي فيها.. يلا احكي" بعدين
صرحت " ردي علينا ليش ساكتة؟؟؟؟؟ احكي.... يخرب بيتك!!!!"


و فجأة صرّخِت .." خلص.. سيبوها.. ما صار شي ... "
فتحت الباب و مسحت دموعي " انا منيحة... ما صار شي... "
صارت لبنى بتهز فيا " بلى صار.... احكي انة.. احنا صحباتك و لا نسيتي؟؟؟ احكيلنا"
ابتسمت " غنجد ما صار شي... انا كويسة لبنى... كنت مضغوطة شوي"


ريماس" و الله يا دانة؟؟؟ عنجد؟؟؟"
قلتلها" آه..."


أما فاطمة فكانت بتطلع علي.... و صوتي و انا بصرخ عدهب.. ضله يتكرر بدانها.
أجت دهب... و مسكت ايدي...... ففكيت ايديها عن ايدي..
" دهب.... انا لا بعرفك.... و لا انتي بتعرفيني... اتركيني بحالي"
اطلعت علي بنظرة حزينة " ليش؟؟؟ ايش عملت؟؟"
لفيت وجهي للجهة التانية.." انتي عارفة ايش عملتي....... مش لازم احكيلك"


نزلت دهب راسها ... و مشيت قدامنا بسرعة....
مر الدوام المدرسي ببطئ شديد... و هينا طلعنا من المدرسة...
صحباتي راحوا بجهة و انا رحت لجهة تانية.. كانت دهب واقفة جمبي.... فاطلعت عليها 
" انصرفي.... مابدي شوف وجهك"
حكتلي " دانة.... رح أضل معك... عشان أحميكي"
" هه...تحميني؟؟؟ انتي؟؟ انتي دمرتيني... بتعرفي شو يعني دمرتيني؟؟"
اطلعت دهب ع عيوني...." دانة... انا عنجد بحكي... لازم أضل معك.. لازم أحميكي"
صرت أتنفس بسرعة من كتر ما عصبت و لطختها كف!!!!!
" آل تحميني... كزابة و ستين  كزابة....."
اطلعت دهب علي و دموعها شوي و رح تنزل....
صرت أحكيلها " هاي دموع التماسيح..... صح و لا انا غلطانة؟؟ 
ليش ما انتحرتي؟؟؟؟؟ ليش؟؟؟؟ كان ارتحتي من هالدنيا؟؟؟"


اطلعت علي " آه و الله... لو انتحرت... كان أحسنلي"
بعدين سكتت.. و حكت بصوت يختلط مع الدموع 
" دانة.... بحييكي على زكاءك... شكلك كشفتي سري"
قلتلها " آه.... عرفتك... و عرفت عمايلك"
مسكت ايدي" دانة.... انا عنجد ندمانة.. بس و الله
لازم أضل معك بهالفترة... لازم أحميكي"


" ولك انتي مش راضية تفهمي؟؟؟؟ انتي مجنونة؟؟ قلتلك ما بدي أشوف وجهك .. سيبيني فحالي"
صرخت علي " انتي مش عارفة كيف صار الوضع... انتي الحين بخطر كبير... يمكن يقتلوكي!!!"


صرت أضحك" ههههههه هلقيت صرتي تهتمي فيا... صرتي تخافي علي يا حنونة انتي؟؟؟!"
اتنفست نفس عميق... و طنشتها ... و مشيت...
كنت قاعدة بشوف بالحجر الصغير اللي كان قدامي....
اطلعت ورا... فلقيت دهب وراي....
يا الله!! ليش هي هيك؟؟؟ ليش بضلها تمثل علي؟؟؟ عشاني طيبة و على نياتي؟؟؟
و فجأة... حسيت بحدا وراي... و شميت بريحة غريبة خنئتني............




يتبع....





هناك 3 تعليقات:

  1. قصه روووعه...
    ف انتظااارك استمررري ...الخ

    متابعه بصصمت

    ودي لروحك..

    lo0odi

    كانت هووون^_^

    ردحذف
  2. شكرا لك لودي... سعدت بتواجدك في مدونتني و سعدت أكثر لقراءتك لروايتي, ها قد وضعت الفصل الأخير , لذا أنتظر تعلقيك مرة أخرى.... شكرا لك ^_^

    ردحذف
  3. قصه حلوة ^_^

    شاركو و انضمو في مدونتي

    فرسان المستقبل

    http://forsanalmostaqbal.blogspot.com

    ردحذف

رأيك يهمني... أحب أن أشعر بوجود من يتابعني .. أكتبوا أي شي و انا سعيدة بذلك :)