الخميس، 29 أبريل، 2010

صور من الـ Jordan




صباح/ مساء الورد و الفل و الياسمين

صايرلي فترة ما كتبت اشي هوون ^_^ ... كله بسبب === بلاش أحكي :)

المهم يا حلوين .. بدي أفرجيكم صور صورتها في الأردن

أتمنى تعجبكم ...





هاي حارة من الحواري في الأردن ..



جرش ... ^_^ مدينة كتير حلووة في الأردن




ورا الشقة اللي اتأجرناها ^^





و هاي الغابة .. شوينا هناك و كيفنا كتيير

و أخيرا ... أتمنى انه الصور أعجبتكم


لا تنسوا تعلقوا .. الموضوع مو ببلاش ^^




الأحد، 18 أبريل، 2010

رسمتي Royal Beauty





مرحبااااا ... كيفكم يا زوار مدونتي  الغاليين ^^  ؟؟؟

اليوم رح أفرجيكم رسمة جديدة اسمها بالعربي : الجمال الملكي

يعني إلو خص في الأميرات و القصور ... و الخيال طبعا



يلا شوفوها .. أتمنى تعجبكم



لا تنسوا تضغطوا ع الصورة عشان يبين حجمها الحقيقي





و هذي جزئية منها عن قرب






أتمنى أنها أعجبتكم ... و لا تنسوا لي عودة بالمزيد ^^ ان شاء الله تعالى

يلا بدي أشوف آراءكم و تعليقاتكم


سلاااام يا حلوييين




الخميس، 15 أبريل، 2010

رحلتي إلى دبي



مرحبا يا زواري الغالييين .. ^^كييييفكم ؟؟

 اليوم بدي أفرجيكم كمن صور صورتها وإحنا طالعين

و راح تكون على دفعات ... عشان اضلكو متابعين لمدونتي ^_^ و ما انحرم من تعليقاتكم الحلوة


يلا اتفضلو ا .. و أتمنى تعجبكم



هاي صورة لبرج دبي ( أطول برج في العالم ) ..





و هاد برج جمبه ... ما بعرف ايش اسمه

بس عجبني تصميمه ... ^^ و ان شاء الله اصمم أحلى منه

متل ما بتعرفوا لأني حصير مهندسة معمارية في المستقبل ان شاء الله




و هذا نهر قدام دبي مول و قريب من برج دبي و برج الشسمو ..





و أخيرا أحلى مول ... دبي مول

بحكوا انه أكبر مركز تسوق في العالم .. يمكن ^^


ملاحظة : اضغطوا ع الصورة عشان تبين القياسات الحقيقية



بتمنى انه الصور أعجبتكم .. و لا تنسوا انني سأعرض لكم صور

أخرى أعتقد ^_^ انها ستنال اعجابكم


مع تحياتي للجميع ... سيمو






السبت، 10 أبريل، 2010

رسمتي Seemo's World


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كما وعدتكم برسمات جديدة ^^ أقدم لكم رسمة جديدة و حلوة

أتمنى تعجبكم .. و لا تنسوا تعلقوا عليها , لأنه آراءكم دايما بتهمني

نبدأ ...




و الحين صور للرسمة عن قرب و مناطق عجبتني فيها



ياااااي  ما أحلاهم جننوني .. ما بعرف كيف رسمتهم!!



و هدول مزهريات ^^



عنوان الرسمة ... و توقيعي ( ^_^ ) شايفينوه ؟؟ بالأسود ..
العلامة الغريبة ... << هاد توقيعي



و أخيرا .. جماعة سمايلي بتسلم عليكوو



يلا شو رايكم ؟؟ حلوين و لا لأ ؟؟




الجمعة، 9 أبريل، 2010

لا تخف سوف أحررك





لا تخف سوف أحررك


كان عائدا من المدرسة متجهًا نحو بيته .. و بينما هو في طريقه وقف أمامه مجموعة من المستوطنين الصبيان و بدؤوا بشتمه شتما فظيعًا ..

لم يستطع صلاح تحمل ذلك .. فأراد أن يرد عليهم و لكنه فكر قبل أن يرد عليهم فاليهود كما نعرف غدارين دائمًا , فقرر أن يهددهم بحجر .. أمسك بصخرة كبيرة أمامه و نظر إليهم بغضب شديد ...

خاف الصبيان الجبناء و هربوا .. إلا واحد بقي واقفًا .. طويل و سمين , يبدو على وجهه الوحشية و العدوانية و تنعدم عنها البراءة .. إنه ضخم جدًا مقارنة بصلاح الفلسطيني النحيل

أمسك ذلك الإرهابي الصغير صلاح من تلابيب ثوبه و لكمه لكمة تُخيل من قوتها أنها قد تكسر الأسنان و تفقع الأعين. سقط صلاح أرضًا و بدأ الدم يسيل من أنفه و لكن لم يأبه بذلك , وقف أمامه كالأسد و بدأ يضربه بقوة و سرعة دون توقف ... حتى شرد ذلك الصعلوك المتعجرف.

ضحك صلاح قائلاً : اتعلم كيف تضرب بعدين تعال اتفلسف عالأصغر منك !!

مسح صلاح الدم من أنفه و أكمل مسيره , مسكين ذلك الصغير , لم يكن يعرف ماذا ينتظره من مصير.



اقترب صلاح من الوصول إلى منزله .. سمع ضجيجًا خلفه , فالتفت ليرى مصدره , اتسعت عيناه من الدهشة , فقد رأى مجموعة كبيرة من المستوطنين يركضون خلفه .. لم يكونوا أطفالاً بل رجالاً , مسلحين بالأسلحة البيضاء ..

ارتعب الصغير .. و بدأ بالركض هاربًا من هؤلاء الوحوش المجرمة , يدخل هنا و هناك .. يلتف يمينا و يسارًا , يحاول أن يضلهم و لكن لا جدوى من ذلك , كأنهم المسامير و صلاح هو المغناطيس الجاذب..

دخل في حارة جديدة و دخل باللتي بعدها .. حتى تعب تعبًا شديدًا , لم يجد أحدّا خلفه , حاول أن يأخذ قسطا من الراحة فوق تعبه من الجري و العراك و المدرسة البعيدة أيضًا ..

و لكن يا فرحة ما تمت ... رآهم مرة أخرى فأكمل المسكين هربه قائلا في نفسه : يا رب ساعدني ...

وجد أمامه عمارة قديمة ذات العشر طوابق , فقرر أن يدخلها , دخل و صعد سريعا حتى وصل إلى السطح و من هناك بدأ بالمراقبة و الاستراحة في نفس الوقت ...

رآهم أخيرا و قلبه يدق سريعا .. فقد كان خائفًا من أن يدخلوا هذه العمارة المهجورة ... إنهم يركضون كالجراد الذي يهجم على المزرعة ... سريعون جدا من أجل قتل ولد صغير بلا شفقة أو رحمة ..

ابتسم صلاح أخيرا بعد أن رآهم قد عكسوا اتجاههم قائلا : الحمدلله .. الحمدلله , أخيرا تخلصت منهم.

قرر النزول , فتح باب السطح فانصدم !!

وجد أمامه نفس الصعلوك الذي ضربه و لكن هذه المرة مع والده مفتول العضلات .. قال صلاح منصدمًا : شو جابكم ؟؟!!

تكلم الأب بالعربية المكسرة : إنتا يا خمار .. كيف تضرب ابني أنا , يا ارهابي يا خرامي , أنا خكسر راسك ..

و ما أن اقترب منه حتى ركض صلاح هاربًا ... راكضا حول السطح و يركض ذلك المتخلف وراءه ... كالقط و الفأر

حتى أمسك الارهابي المستوطن صلاح و بدأ بضرب الطفل ضربًا مبرحا و لكن لحسن الحظ انزلق اليهودي و سقط و لكنه كان ممسكًا بصلاح , فسقط صلاح معه أيضًا .

أثناء سقوط صلاح تمسك بطرف نافذة من نوافذ هذه العمارة القديمة فنجا بحياته , طرق النافذة مرارًا و تكرارًا و لكن لا من مجيب ... قال في نفسه : ها قد وقعت في مصيبة أخرى , يجب أن أتمسك و إلا وقعت و مت ...

انتظر لبرهة , حتى جاء أخيرا رجل يبدو عليه الغنى و يسر الحال , نظر ذلك الرجل إلى صلاح و ابتسم له .. بدأ ذلك الرجل بتحريك شفتيه كأنه يقول شيئًا .. حاول صلاح أن يفهم ... و لكن ذهب الرجل و لم يفتح له النافذة ... استوعب صلاح ما قاله ذلك الرجل .. لقد قال : لا تخف سوف أحررك ..

ارتاح صلاح نفسيًا .. و صاح قائلاً : حسنا سأنتظرك .. لا تتأخر .

 انتظر صلاح .. و طال به الانتظار و لم يستطع أن ينتظر أكثر ..

خاب أمله و نطق الشهادة ببراءة مودعًا طفولته الصعبة : أشهد أن لا إله إلا الله و أن محمدًا رسول الله ... و حسبي الله و نعم الوكيل ...

أفلت يديه المتعرقة .. و سقط جثة هامدة

 
 

السبت، 3 أبريل، 2010

رسمتي Seemo Love


مررحبا يا زواري ... كيفكم ؟؟؟

حبيت أفرجيكم رسمتي الحلوة ... كمان زي ما بتعرفوا رسمتها امبارح قبل ما أنام
زي كل مرة ^_^... بعمل كل شي حلوو قبل النووم

الموووهم .. اتفضلوا شوفوها

الرسمة غريبة شوي .. لأنها من عالمي .. من تخيلاتي
ما فيها أشياء واقعية زي ما انتوا شايفين


يلا شوفوها و بلا حكي فاضي ...

ملحوظة صغيرة : اكبسي ع الصورة عشان تشوفيها بالحجم الأصلي







أتمنى انهم أعجبوكم ... تعليقاتكم يا حلوين ^_^

و ان شاء الله سأقدم لكم المزيد من الرسمات الرائعة و التي ان شاء الله تعالى
ستنال اعجابكم






الخميس، 1 أبريل، 2010

الحب , الثقة , التصديق





الحب


قالت الزوجة: بعد مضي 18 عاما من الزواج وطهي الطعام, أعددت أخيرا أسوأ عشاء في حياتي.. كانت الخضار قد نضجت أكثر مما يجب , واللحم قد احترق , والسلطة كثيرة الملح

وظل زوجي صامتا طوال تناول الطعام

ولكني ما كدت أبدأ في غسل الأطباق حتى وجدته يطبع قبلة على جبيني

فـسألته : لماذا هذه القبلة ؟

فـقال : لقد كان طهيك الليلة أشبه بطهي العروس الجديدة, لذلك رأيت أن أعاملك معاملة العروس الجديدة



هذا هو الحب ..


الثقة
في يومٍ من الأيام قرر جميع أهل القرية أن يصلوا صلاة الاستسقاء.. تجمعوا جميعهم للصلاة.. لكن أحدهم كان يحمل معه مظلة !



تلك هي الثقة..






التصديق

يجب أن تكون كالإحساس الذي يوجد عند الطفل الذي عمره سنة عندما تقذفه في السماء يضحك ..
لأنه يعرف أنك ستلتقطه ولن تدعه يقع !
هذا هو التصديق







إذا جلست في الظلام بين يدي الله استعمل أخلاق الأطفال ..

فالطفل إذا طلب شيئاً ولم يعطه بكى حتى يأخذه ..

فكن أنت هذا الطفل وأطلب حاجتك





ابتسم فإن كل شخص تقابله يحمل أعباء كثيرة...