الخميس، 1 أبريل، 2010

الحب , الثقة , التصديق





الحب


قالت الزوجة: بعد مضي 18 عاما من الزواج وطهي الطعام, أعددت أخيرا أسوأ عشاء في حياتي.. كانت الخضار قد نضجت أكثر مما يجب , واللحم قد احترق , والسلطة كثيرة الملح

وظل زوجي صامتا طوال تناول الطعام

ولكني ما كدت أبدأ في غسل الأطباق حتى وجدته يطبع قبلة على جبيني

فـسألته : لماذا هذه القبلة ؟

فـقال : لقد كان طهيك الليلة أشبه بطهي العروس الجديدة, لذلك رأيت أن أعاملك معاملة العروس الجديدة



هذا هو الحب ..


الثقة
في يومٍ من الأيام قرر جميع أهل القرية أن يصلوا صلاة الاستسقاء.. تجمعوا جميعهم للصلاة.. لكن أحدهم كان يحمل معه مظلة !



تلك هي الثقة..






التصديق

يجب أن تكون كالإحساس الذي يوجد عند الطفل الذي عمره سنة عندما تقذفه في السماء يضحك ..
لأنه يعرف أنك ستلتقطه ولن تدعه يقع !
هذا هو التصديق







إذا جلست في الظلام بين يدي الله استعمل أخلاق الأطفال ..

فالطفل إذا طلب شيئاً ولم يعطه بكى حتى يأخذه ..

فكن أنت هذا الطفل وأطلب حاجتك





ابتسم فإن كل شخص تقابله يحمل أعباء كثيرة...



هناك تعليقان (2):

  1. فاروق بن النيل ...
    سيمو ... كلماتك تدل على ذكائك وبرغم من بساطة كلماتك إلا أنها مؤثرة جدا وأقول لكى أنا مدونتى فتحتها فقط منذ ثلاثة أشهر وعدة أيام ولم أكن أعلم شيئا عن المدونات حاولى أن تدققى كلماتك قبل إرسالها لأن بها بعض الأخطاء الإملائية وأنا عندما أكتب تعليقا مثل الذى أكتبه الآن أعمل معاينة أولا ثم تحريرا لكى أصحح أخطائى ثم أقوم بالضغط على كتابة التعليق وشكرا لكى
    مدونتى: farouksam.blogspot.com( عصفور الجنة)

    ردحذف
  2. طيب رح أعمل بنصيحتك .. أنا مش شايفة أخطاء إملائية في هذا الموضوع .. إذا كان قصدك فالمواضيع التانية .. هذا لأنه أنا بكتب بالعامية ^_^ و إذا كتبت بالعامية أكيد كل شي حيتغير ..

    و مشكوور ع التعليق ...

    ردحذف

رأيك يهمني... أحب أن أشعر بوجود من يتابعني .. أكتبوا أي شي و انا سعيدة بذلك :)